اشلونك   أخضر غامق بنفسجي وردي احمر بني اخضر أسود تركواز
تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز
 

منتديات شبكة السنة النبوية وعلومها


العودة   منتديات شبكة السنة النبوية وعلومها > ...::: المنتديـــــات الإسلامية :::... > النــفـــــوس المـطـمـئـنــــة

النــفـــــوس المـطـمـئـنــــة للمواضيع العقدية و الشرعية

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 10-24-2009, 01:00 PM   #1
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: من الدار الزائلة إلى دار البقاء
الجنس: أنثى
المشاركات: 8,474


وإن الملائكة لتضع أجنحتها رضاً لطالب العلم








بمناسبة قرب
موسم الحج المبارك ان شاء الله


نسأل الله تعالى لكل حاج القبول وأن يرجع من حجه كيوم ولدته أمه

و بهذه المناسبة العظيمة سنحاول مدارسة كتاب الحج من عمدة الاحكام و الذي قام بشرحها مأجورا مشكورا فضيلة الدكتور الشيخ فالح بن محمد بن فالح الصغير حفظه الله ورعاه

و ستكون هذه المدارسة على النحو التالي:

مقدمة عن كتاب الحج
تعريف بكتاب الحج
حكم الحج و العمرة وفضلهما ومنافعهما
وكذلك الأدعية الواردة عنه وما يستحب للحاج والمعتمر عمله
وكذلك بعض التوجيهات التي تفيد كل حاج ومعتمر

و ستتم هذه المدارسة بإذن الله خلال هذا المنتدى المبارك كل يوم ان تيسر لنا ذلك بذكر
حديث او حديثين نشرح فيهم معاني مفرداتهم و المسائل المستنبطة منهم ونذكر فيهم بعض من أحكامهوصفة حج الرسول صلى الله عليه وسلم


أتمنى أن يلقى من الجميع الاهتمام فهو موسم لابد لنا من تغطيته بالشكل المطلوب


يقول الله تعالى {وَذَكِّرْ فَإِنَّ الذِّكْرَى تَنفَعُ الْمُؤْمِنِينَ }

تحياتي لكم


وقبل ان نشرع في اول درس ان شاء الله لا بأس ان نلقي الضوء على
السيرة الذاتية لفضيلة الشيخ الذي اعتنى بشرح
كتاب الحج جزاه الله عنا و عن المسلمين احميعن خير الجزاء.




بسم الله الرحمن الرحيم

الاسم: فالح بن محمد بن فالح الصغير

العنوان: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية- كلية أصول الدين – الرياض.

العمل الحالي: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية- كلية أصول الدين – الرياض و عضو في مجلس الشورى.
و المشرف العام على الشبكة العالمية باللغتين "العربية و الانجليزية" متخصصين بالسنة النبوية يحويان مصادر السنة و مراجعها وما يتعلق بالسيرة النبوية و شمائل نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالاضافة لعلوم الحديث و غيرها...

المؤهلات العلمية:

1. الماجستير في السنة النبوية وعلومها.
2. الدكتوراه في السنة النبوية وعلومها.
3. الأستاذية في السنة النبوية وعلومها.

المؤلفات والبحوث:

قريبة من 30 مؤلف ومنها:

1. من فقه السنة(مجلدان).
2. من أسئلة النساء للنبي صلى الله عليه وسلم.
3. المرأة المسلمة ومسؤوليتها في الواقع المعاصر.
4. معالم التوحيد في الحج.
5. دروس في الحقوق الواجبة على المسلم.
6. دروس في الحقوق الواجبة على المسلم.

أشرطة مسموعة:

1 . المنهجية في طلب العلم.
2. هدي النبي صلى الله عليه وسلم.
3. التنافس.
4. مسؤولية المرأة المسلمة.
5. الإيجابية في الإسلام.

الدروس :

سابقاً كثير ولله الحمد وحالياً هي:

1. درس في التوحيد(العقيدة الواسطية) جامع الهريش.
2. درس في الفقه(منار السبيل) جامع الهريش بالرياض.
3. درس في الفقه(بلوغ المرام)جامع الهريش الرياض.
4. درس في التفسير في إذاعة القرآن.

العلماء الذين تلقى العلم عنهم:

1. الشيخ عبد الرزاق عفيفي رحمه الله.
2. الشيخ الدكتور صالح الفوزان حفظه الله.
3. الشيخ الدكتور صالح الأطرم.
4. الشيخ الدكتور عبد الله الجبرين.
5. الشيخ الدكتور عبد الله الركبان.


انتظرووووووونا ان شاء الله
__________________


.





قال ابن القيم لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس إلاّ كما يجتمع الماء والنّار
...




اختي احذري محادثة الرجال

" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

مشرفة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 10-25-2009, 11:28 AM   #2
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: من الدار الزائلة إلى دار البقاء
الجنس: أنثى
المشاركات: 8,474


افتراضي الدرس الاول

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نبدأ على بركة الله مستعنين به و متوكلين عليه سبحانه وتعالى



الـدرس الاول


شرح عمدة الأحكام – كتاب الحج


باب المواقيت





الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له ولا ند ولا شبيه ولا مثيل ولا نظير وبعد : ـ


**مقدمة عن كتاب الحج:


قال المصنف كتاب الحج:


كتاب: مصدر للفعل (كتب) وهو مشتق من مادة (الكَتْب) بمعنى الضم.

من ذلك سميت الكتيبة في الجيش: لاجتماع الجنود بعضهم مع بعض. والكتاب لاجتماع كلماته وحروفه بين دفتيه.

وقد استعار المؤلفون في الفقه والحديث هذا اللفظ

أي الأحاديث التي تجمعها أحكام الحج وفي الفقه: المسائل المتعلقة بالحج.


كتاب: خبر لمبتدأ محذوف تقديره هذا ( هذا كتابُ) وهو مضاف و الحج مضاف إليه.

أو مفعول به لفعل محذوف تقديره أقرأ (أقرأ كتابَ) وهو وجه ضعيف.



الحــج: لغة: القـــصـد.

شرعاً: قصد بيت الله الحرام لأعمال مخصوصة، في زمن مخصوص.



شرح التعريف:


* قصد بيت الله الحرام: المعروف ليس فيه غيره، ولذلك يقول بعض الفقهاء: قصد مكة.

* لأعمال مخصوصة
: الطواف، السعي، رمي الجمار، الحلق أو التقصير... وغير ذلك من أعمال الحج.

* في زمن مخصوص: يبدأ من 1 شوال (لو أحرم قبل هذا الوقت لايصح)، وينتهي بانتهاء أعمال الحج ليلة العيد (لو أحرم للحج بعد طلوع الفجر يوم العيد لايصح حجه – لكن لو أحرم قبله بساعة، ثم أدرك عرفة ولو لدقائق قبل طلوع الفجر صحَّ حجه).


حكم الحج:


ركن من أركان الإسلام. لقوله تعالى: { وَلِلّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً} آل عمران97


ولحديث ابن عمر أن رسول صلى الله عليه وسلم قال: " بني الإسلام على خمس ... وذكرمنها حج بيت الله الحرام".

ولايصح إسلام المرء إلا أن يأتي به إذا كان مستطيعاً، ويجب على المستطيع في العمر مرة واحدة، لحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ياأيها الناس قد فرض الله عليكم الحج فحُجوا. فقام أحد الناس فقال: " أفي كل عام يا رسول الله ؟ فسكت النبي صلى الله عليه وسلم، و قال: لو قلت نعم لوجبت ولما استطعتم " وفي رواية " لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسوءكم".


وإذا ذُكر الحج ذكرت العمرة (الحج الأصغر)، لأن أعمالها جزء من أعمال الحج.


حكم العمرة:


أختلف في وجوبها:



القول الاول: واجبة كالحج على المستطيع مرة واحدة ( وهو الصحيح)، لأن النبي صلى الله عليه وسلم اعتمر، ولقوله تعالى: { وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ}البقرة196

فعطف الله- سبحانه وتعالى- العمرة على الحج.


القول الثاني: سنة مؤكدة.


تكرار الحج والعمرة:


سنة . ولكن السنن تتفاوت، وما عَلُقَ في الأذهان أن هذه السنة تفضل غيرها غير صحيح. فالسنن تتفاوت:


· إما لعظم العمل المُقام.

· لحاجة المحتاج إلى هذا العمل.



· لظروف خارجة تكون في زمن آخر أو في مكان دون آخرأو في حال دون آخر
(لوكان أحدهم مريضاً ويريد الحج تطوعاً، فالأفضل في حقه الجلوس والتصدق بالمال الذي سوف يحج بها)، ولذلك قال بعض العلماء بألا يتكرر الحج إلا كل 5 سنوات إلا إذا كان عاملاً في الحج لسبب أو لآخر.


فرضية الحج:


فرض الحج في سنة 9هـ فأمرالنبي صلى الله عليه وسلم أبابكرأن يحج بالناس ذلك العام ويطُهرالبيت من الأصنام والأوثان. وحج النبي صلى الله عليه وسلم حجة واحدة (حجة الوداع) سنة 10هـ وتوفي بعدها.


فضل الحج:



- من الأعمال الفاضلة الواجبة ويزداد فضله في أن العبد ماتقرب إلى الله بشيء أفضل مما أوجبه على عباده.

- ولحديث " العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما والحج المبرورليس له جزاء إلا الجنة".


- يمحو الذنوب والخطايا " من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه "


إذا الحج لا ينال صاحبه هذا الفضل إلا بأن يكون حجاً مبروراً، ومن ضمنه أن يتجنب الرفث والفسق وما يتبع ذلك...

الرفث والفسق كلمتان عامتان


الرفث: كل ما يتعلق بالنساء وأشدها الجماع مادام مُحرماً.

الفسق: الخروج عن طاعة الله بأي خروج، سواء فيما يعتقد أنه ذنب كبير أوصغير.. ولذلك على الحاج ان يجتنب جميع الذنوب سواء بينه وبين الله، أو بينه وبين إخوانه الحجاج، بالبعد عن الغيبة والنميمة ومزاحمة الناس والسِّبَاب والأذى... وهذا يخرج الحج من دائرته كونه مبروراً إلى أن ينقص من الأجر، وقد يتعدى إلى عدم صحة الحج.

منافع الحج:


* منافع دنيويه.

* منافع أُخروية.

* منافع فردية على الحاج.

* منافع جماعية على مجموع الحجاج.

* منافع علمية.

* منافع اجتماعية.

* منافع مادية، واقتصادية.



اذاً متعدد المنافع ولذلك فإن الله- سبحانه وتعالى- نكَّرها فقال: { ليشهدوا منافع لهم } [البقرة/219] ولم يحددها. فأينما اتجهت للمنافع في الحج ستجدها. العَالِم يجد بُغيته، الداعية يجد بُغيته .....إلخ.


مسألة ... تأخيرالحج للمستطيع:



الاستطاعة مادية وبدنية، ويدخل الاستطاعة المعنوية مثل ماجرى من أعراف سياسية كقضايا التأشيرات، والأولويات ... وما شابه

هذه الاستطاعة لمن توفرت له ولم يحج فقد فرَّط وقد ورد وعيد شديد لمن فرَّط لأنه ركن من أركان الإسلام. فمن يضمن للإنسان أنه سيعيش20-30 سنة؟! وهو مستطيع ولا يَحُج! للأسف بعض الناس يستطيع أو لديه أولاد ويستطيع أن يحججهم. وأخص بالذكرالبنات لأنه لابد لها من محرم فمن يضمن لك أن البنت إذا ذهبت لزوجها أنه يكون مستطيعاً وقد تكون البنت مستطيعة ولكن حاجة زوجها لاتؤهلها للحج. فهي في ذمتك الآن واستطاعتك موجودة وتحت ولايتك وانت ملزم بالإنفاق عليها وقد بلغت عندك سن الـ16 ، الـ20، أوالـ30 أحياناً وتُؤِّل على ذهابها إلى زوجها وقد يتوفاها الله قبل ذلك فتتحمل أنت إثمها.

فقد ورد أثر عن عمر- رضي الله عنه- من استطاع ولم يحج فليمت إن شاء يهودياً أوشاء نصرانياً
.






يتبع,,,,
__________________


.





قال ابن القيم لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس إلاّ كما يجتمع الماء والنّار
...




اختي احذري محادثة الرجال

" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

مشرفة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 10-25-2009, 06:18 PM   #3
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: من الدار الزائلة إلى دار البقاء
الجنس: أنثى
المشاركات: 8,474


افتراضي


بابُ المواقيتِ



1 - عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما : (( أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه و سلم وَقَّتَ لأَهْلِ الْمَدِينَةِ : ذَا الْحُلَيْفَةِ . وَلأَهْلِ الشَّامِ : الْجُحْفَةَ . وَلأَهْلِ نَجْدٍ : قَرْنَ الْمَنَازِلِ . وَلأَهْلِ الْيَمَنِ : يَلَمْلَمَ . هُنَّ لَهُمْ وَلِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِ أَهْلِهِنَّ , مِمَّنْ أَرَادَ الْحَجَّ أَوْ الْعُمْرَةَ . وَمَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ : فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ , حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ )) .


2 - عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قَالَ : (( يُهِلُّ أَهْلُ الْمَدِينَةِ مِنْ ذِي الْحُلَيْفَةِ , وَأَهْلُ الشَّامِ مِنْ الْجُحْفَةِ , وَأَهْلُ نَجْدٍ مِنْ قَرْنٍ )) . قَالَ : وَبَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه و سلم قَالَ : (( وَيُهِلُّ أَهْلُ الْيَمَنِ مِنْ يَلَمْلَمَ )) .



المواقيت:


جمع ميقات. وأُخذ من التوقيت، والمواقيت للحج زمانية ومكانية.

* الميقات الزماني : من بداية شهر شوال إلى طلوع فجر عشر ذي الحجة، بمعنى أن الحاج لو أحرم في 1 شوال وجلس في مكة على إحرامه، وكان مفرداً، فحجه صحيح.

* المواقيت المكانية: حددها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث ابن عباس وابن عمر. وضعت بشكل دائرة حول البيت، والحكمة منها هو تعظيم البيت، ومن تعظيمه أن يكون له حدود لا يتجاوزها إلا وقد دخل معظماً للبيت، وهذا التعظيم يكون على هيئة الإحرام للحج والعمرة.


**معاني مفردات الحديثين:



- (وقت لأهل المدينة): أي سمَّى أو وضع لهم ميقاتاً. والمدينة: هي المدينة النبوية.


- (ذا الحليفة)
: يقع جنوب المدينة بـ10 كم، والآن وصلته المباني ويسمى الآن أبيار علي، وقد زُودت بمسجد ودورات مياه والخدمات، ليساعد الحاج والمعتمر على الإحرام بكل سهولة. وكذلك باقي المواقيت.. فالميقات ليس جبلاً أو وادياً لايُعرف.. وتبعد عن مكة قريب من 400كم وهو أبعد المواقيت.


- (ولأهل الشام:الجحفة):
الجحفة:
قرية على ساحل البحر الأحمر، لأن القادمين من الشام في الماضي يمرون من الساحل، وليس من وسط الصحراء والجبال. وهي قرية مندثرة ولذلك يُحرم الناس من جوارها بمدينة رابغ. وتبعد عن مكة حوالي 200كم.



- (ولأهل نجد: قرن المنازل)
:
نجد: ماارتفع من الأرض. فلمَّا يَقدُم القادم من الحجاز متجهاً إلى الشرق؛ لاشك أن الحجاز سلسلة من الجبال يبدأ بالنزول ثم يأخذ في الارتفاع (هذا الارتفاع يسمى نجد)، وهي شرق مكة، ومن جاء عن طريق نجد فيُحرم من قرن المنازل. وهو وادي يبعد عن مكة تقريباً 80 كم. وهو ممتد طويلاً ويسمى الآن بالسَّيل الكبير. وقرن هو الوادي، ووضع بمحاذاته مايسمى بميقات وادي محرم، وهو في أعالي الطائف. فوادي محرم هو أعالي قرن المنازل والسَّيل من أسافله، فلذلك وضع الميقات هناك بالمحاذاة لأجل القادمين من جبال الجنوب، أو لمن يمر بالطائف. وكلاهما- السيل الكبير، و وادي محرم- يسمى قرن المنازل ويبعد عن مكة 80 كم.


وقد خرجت لجان وحددت هذه المواقع لمن يعرفها ووضع فيها الخدمات.


- (لأهل اليمن يلملم):
لمن جاء من الجنوب. يلملم: قرية جنوب مكة وهي شبه اندثرت، ومنهم من يقول أنها جبل، أوأنها وادي، وأهل المنطقة يقولون أنه وادي ويسمونه لملم. الإحرام الآن من قرية بجوار الوادي (السعدية). وتبعد 80 كم تقريباً.


- (هن لهن): هن: المواقيت. لهن: لأهل هذه الأمكنة. لمن جاء من المدينة يحرم من ذي الحليفة، لمن جاء من الساحل من الشمال يُحرم من الجحفة .....
- (ولمن أتى عليهن من غير أهلهن): مثلاً شخص من نجد واتجه إلى المدينة، ومنها إلى مكة، يُحرم من ذو الحليفة. ولايلزمه الرجوع إلى قرن المنازل.


- (ممن أراد الحج والعمرة)
: هنا مسألة .. هل كل إنسان يُحرم لدخول مكة أو من يريد الحج العمرة. لكن من أراد الحج والعمرة يلزمه الإحرام من الميقات.


- (ومن كان دون ذلك: فمن حيث أنشأ): أي دون المواقيت كأهل الجعرانة، أهل جدة، أو أهل بَحْرَة يُحرمون من بيوتهم (من حيث أنشئوا).

- (حتى أهل مكة من مكة): أي ساكن مكة يُحرم في الحج من بيته. لذلك الذين أحرموا متمتعين بالحج, فإذا أنهوا عمرتهم وجلسوا في مكة، ثم جاء اليوم الثامن، يُحرمون من منازلهم.


في حديث ابن عمر:


- (يُهل أهل المدينة): أي يُحرم أهل المدينة.



**المسائل المستنبطة من الحديثين:




1- لايجوز لمن أراد الحج أوالعمرة أن يتجاوز الميقات من دون إحرام. ووضعت هذه المواقيت ليبدأ الحاج أو المعتمر رحلته الفعلية من هذا الميقات، فهذه الرحلة تبدأ بنية الإحرام ثم لبس ملابس الإحرام. والإحرام من الميقات واجب من واجبات الحج، ولو تجاوزها من دون إحرام، فقد أَخلَّ بواجب، ويلزمه فدية ترك الواجب (عليه دَم) أن يذبح ذبيحة توزع على مساكين الحرم، ولا يأكل منها شيئا.


2- هذه المواقيت حددت لأهلها هي لمن مرَّ عليها، سواء من أهل نفس المكان، أو ممن جاء من مكان آخر.



تنبيه
: عندنا مصطلح؛ لما يقول (يُحرم) يتبادر إلى أذهان الناس أنه يلبس ملابس الإحرام، والمقصود هو نية الدخول في النسك، أي قال لبيك حجاً، لبيك عمرة...



3- من كان دون المواقيت يُحرم من حيث أنشأ النية - من مكانه - فمثلاً شخص ساكن في جدة وأراد أن يعتمر،أو يحج. يُحرم من حيث أنشأ نيته(من بيته في جدة).



4- أهل مكة يحرمون للحج من مكة (حتى أهل مكة من مكة).



لكن في العمرة يحرمون من الحل (رأي الجمهور) ومن كان في مكة كذلك. لأن عائشة رضي الله عنها عندما حاضت في حجة الوداع، فشكت إلى النبي صلى الله عليه وسلم، أن الناس خرجوا بحج وعمرة وهي لم تعتمر، فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أخاها عبد الرحمن بن أبي بكر، بأن يذهب بها إلى منطقة الحل فتُحرم بالعمرة منها. ولذلك الآن المكان الذي أحرمت فيه عائشة، بُني فيه مسجد، وسمي باسمها في التنعيم. ولا يلزم الإحرام من نفس المكان وإنما من خارج الحرم. والتنعيم هو أقرب الحل للمسجد الحرام.


5- مسألة ... من أراد أن يدخل مكة أوالحرم من دون إرادة الحج أو العمرة (تجارة، طلب علم.....) هل يلزمه الإحرام أم لا؟ فيه خلاف:



* الجمهور: يلزمه الإحرام لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن أراد الحج أو العمرة).

* الشافعية والحنابلة وقد رجحه ابن تيميه وغيره من المحققين: أنه لايلزمه. لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( ممن أراد الحج أو العمرة). معنى ذلك أنه من لم يرد الحج والعمرة فلا يلزمه الإحرام (وهوالراجح)


6- مسألة... كيف يُحرم من يستخدم وسائل النقل الحديثة كالطائرة والباخرة أو السيارات ولكن لاتمر من المواقيت؟:



لايلزمه أن ينزل في المكان المحدد، وإنما يُحرم من حيث حاذى المواقيت جواً أو براً أو بحراً.


ولذلك لمَّا نلاحظ أن من قرن المنازل إلى ذو الحليفة مسافة بعيدة، من هنا جاء توقيت ميقات جديد (ذات عرق).


س: من وقَّت ذات عرق؟ رأيان للعلماء:


ق1): النبي صلى الله عليه وسلم وقت ذات عرق لأهل العراق لمَّا كان يأتون من جهة الشمال الشرقي فلما يقتربون من مكة، يبعد عن قرن المنازل فيأخذ منهم وقت ومسافة. وذات عرق شمال قرن المنازل بمسافة. وقد ورد في ذلك حديثا ضعيفا.

ق2): عمر بن الخطاب.


وسواء وقته عمر أو النبي صلى الله عليه وسلم. فالنبي هو المشرِّع، وعمر وقته على محاذاة قرن المنازل، كما أنه من الخلفاء الراشدين وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: " عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ" فجعل العلماء هذا إجماعاً.


كذلك الذي يأتي من البحر الأحمر سواء من شماله أو من جنوبه، فلو لم يمر بالجحفة، فإذا حاذاها وهو في البحر أحرم.

أما الذي يأتي من جنوبه (شمال السودان ومن تلك الجهة) يُحرم من المحاذاة، عند جدة لمَّا يُحاذيها وهي المدينة المقابلة إلى جدة (سواكن) من جهة البحر الأحمر. سواء جوا أوبراً أو بحراً ... وهذا من رحمة الله تعالى ....


7- من أحرم قبل الميقات: سواء بمجرد صعوده للطائرة، أو كان في سيارة وأحرم قبل. يجوز ولكن الأولى اتباع السنة، خشية أن يقول أن الأفضل الإحرام قبل الميقات. لكن إن لبس ملابس الإحرام فإذا حاذى الميقات لبَّى لابأس. والإمام مالك غلَّظ على من أحرم قبل الميقات.



8- تعظيم الشعيرة والمكان بخلاف مايفعله البعض من مخالفات، ولأن الحسنة تُضاعف، كما أن السيئة تعظم في هذه الأمكنة.





وبهذا نكون قد انتهينا من الدرس الاول ولنا لقاء آخر بحول الله مع الدرس الثاني و الذي سنتطرق فيه الى

باب ما يلبس المحرم من الثياب.


سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك.


تنبيه:

تجدون في آخر كل درس سؤالين لمن اردا ان يجيب عليهم كمراجعة له لما استفاد منه من كل درس

وايضا تجدون المحاضرة صوتية في نهاية كل درس بإذن الله.



أسئلة الدرس :

س1: من أين يحرم أهل مكة للعمرة؟

س2: كيف يُحرم من هو في الطائرة أو الباخرة؟




حمل الدرس الاول صوتا من هـنا


و الله المستعان








والدال على الخير كفاعله

ومن استطاع أن ينشر ما ننقله فجزاه الله خيرا


__________________


.





قال ابن القيم لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس إلاّ كما يجتمع الماء والنّار
...




اختي احذري محادثة الرجال

" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

مشرفة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 10-26-2009, 11:03 AM   #4
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: من الدار الزائلة إلى دار البقاء
الجنس: أنثى
المشاركات: 8,474


افتراضي الـدرس الثاني

الـدرس الثاني

شرح عمدة الأحكام – كتاب الحج



باب ما يلبس المحرم من الثياب




بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:



1-عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما : (( أَنَّ رَجُلاً قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ , مَا يَلْبَسُ الْمُحْرِمُ مِنْ الثِّيَابِ ؟ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لايَلْبَسُ الْقَمِيصَ , وَلا الْعَمَائِمَ , وَلا السَّرَاوِيلاتِ , وَلا الْبَرَانِسَ , وَلا الْخِفَافَ , إلاَّ أَحَدٌ لا يَجِدُ نَعْلَيْنِ فَلْيَلْبَسْ خُفَّيْنِ وَلْيَقْطَعْهُمَا أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ , وَلا يَلْبَسْ مِنْ الثِّيَابِ شَيْئاً مَسَّهُ زَعْفَرَانٌ أَوْ وَرْسٌ )) .


وَلِلْبُخَارِيِّ : (( وَلا تَنْتَقِبِ الْمَرْأَةُ . وَلا تَلْبَسِ الْقُفَّازَيْنِ )) .



2- عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : (( سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَخْطُبُ بِعَرَفَاتٍ : مَنْ لَمْ يَجِدْ نَعْلَيْنِ فَلْيَلْبَسِ الْخُفَّيْنِ , وَمَنْ لَمْ يَجِدْ إزَاراً فَلْيَلْبَسْ السَّرَاوِيلَ لِلْمُحْرِمِ )) .



هذان الحديثان أصل في محظورات الإحرام



** معاني مفردات الحديث:


المُحْرم: المقصود من الرجال.

القميص : الثوب العادي الذي يغطي الجسم كله، وقد أَمر النبي صلى الله عليه وسلم أَن لا يتجاوز الكعبين .

العمائم: ما يُكوَّر على الرأس، قطعة قماش طويلة يلفها على الرأس.

السراويلات: جمع " سراويل " ثوب خاص بالنصف الأَسفل من البدن (ما يغطي به العورة).

البرانس: جمع " بُرْنس ": هو الثوب الذي يغطى به الرأس، كثوب إخواننا المغاربة، فيكون الرأس من الثوب.

الخفاف: جمع " خُفٍّ " وهو ما يلبس في الرِّجلِ ويكون عادة من الجلد، فإن كان من القطن ونحوه، سمي جورباً.

يقطعها أسفل من الكعبين:كي لا يكون لباس.

الزعفران: نبت أصفر، كان يستخدم في الطيب، والآن يستخدم مع الأطعمة.

الوَرْس: نبت أَصفر طيب الرائحة، قريب من الزعفران، تصبغ به الثيابُ.

لا تنتقب المرأَة:لا تلبس النقاب: وهو ما يستر الوجه، وتظهر منه نقبين أمام العينين تنظر منهما.

القفازين: هما ما تلبسه المرأَة في يديها .


كلمات الحديث الثاني:


يخطب بعرفة: علمنا من ذلك تاريخ الحديث، فنعلم منه تقدم الحكم أو تأخره.

يلبس الخفين: لم يقل يقطعهما.

سراويل: لمن لم يجد الإزار.



**المسائل المستنبطة من الحديثين:



1-جواب النبي صلى الله عليه وسلم للسائل:


فالسائل سأل عما يلبس المحرم، فأجابه النبي صلى الله عليه وسلم عما لا يلبس، لأن مالا يجوز لبسه محصور، بخلاف الذي يُلبس. وهذا ما يسميه البلاغيون ( من أجوبة الحكيم).


2-هذا الحديث أصل في محظورات الإحرام:
وقد ذكر 4 محظورات وهي:


للرجال:


- المحرم لا يلبس لباسه المعتاد من غترة وثوب ونحوهما، ولا يلبس ما كان على هيئة البدن كالقميص، ولا على هيئة جزء منه كالسراويلات والبرانس.


# الفقهاء حاولوا تلخيص ما لا يلبس فقالوا لا يلبس المخيط.


وعلماء المالكية قالوا المخيط المحيط بالبدن، أو جزء منه (أكثر توضيحاً) فكلمة المخيط ليست على اطلاقها. فلو لبس ساعة بها مخيط أو نعلين مخاطين أو إزارا به مخيط فلا بأس بذلك.

- تغطية الرأس بملاصق: إذ أن إحرام الرجل في رأسه، فلا يلبس العمائم، ولا الغترة، ولا الطاقية، وما في حكمها.


مسألة: لو غطى رأسه بما ليس بملاصق، كسقف سيارة أو بيت أو مظلة.......لا بأس بذلك.

مسألة: لو غطى رأسه بملاصقٍ لحاجة، كحمل المتاع ولم يكن بقصد تغطية الرأس....جاز له ذلك.


ب‌)للرجل والمرأة:


التعطر (مس الطيب) سواء للجسد أو لباس الإحرام، مادام دخل في الإحرام، وعقد النية. سواء كان الطيب سائلاً، أو بخور، أو بودرة، أو غيره.

مسألة: لو دخل محلاً معطراً بغير قصد شم الطيب....لا بأس بذلك.

مسألة: ما اشترك فيه الطيب، كالصابون المعطر والشامبو.


خلاف بين أهل العلم:


_ من نظر لمجرد الطيب، وأن لها رائحة عطرية، لم يجزه.
- من نظر لأصل المادة، وأنه لا يقصد منه التطيب، بل التنظف، أجازه (ابن باز رحمه الله).

والأولى الخروج من الخلاف، والبعد عن الشبهات، خاصة مع وجود منظفات غير معطرة.

مسألة: الزعفران والورس كانا يستخدمان في السابق للتعطر، والآن باختلاف الزمان أصبحا يستخدمان في الأكل والشرب.

فهل يجوز للمحرم أن يأكل ويشرب ما أضيف إليه أحدهما؟


خلاف بين أهل العلم ..والصحيح والله أعلم أنه يجوز، لأن النهي عن التعطر، وفي الأكل يراد منه المذاق لا التعطر. إلا من وسع النظر إلى العلة، وأن الحظر لقصد الترفه أيضاً، فلم يجز للمحرم أن يأكل ما به زعفران أو ورس.


والأولى البعد عنهما خروجاً من الخلاف.



ت‌)للمرأة:

- لا تلبس النقاب.. والمقصود أنها لا تغطي وجهها وهي محرمة، لأن إحرام المرأة في وجهها.. إلا لو كانت بحضرة رجال أجانب، فإنها تغطيه بالكامل من غير أن تلبس النقاب، أو البرقع أو اللثام ونحوها.

- لا تلبس القفازين ولها أن تغطي يدها بعباءتها، أو جلبابها، أو أي رداء غير القفازين.
- للمرأة أن تلبس جورب القدمين، لأنه ليس من المحظورات.


الاختلاف بين الرجل والمرأة في الإحرام:


# أنها تلبس من الثياب ما شاءت، وأي لون شاءت بشرط ألا يكون لباس زينة، ولا ضيقاً يصف الجسم، ولا شفافاً مبينا للبشرة، ولا فاتناً يلفت الأنظار إليها. أما الرجل فلا يلبس إلا لباس الإحرام.

# للمرأة أن تغطي رأسها، وتكشف وجهها إذا لم تجد رجالاً، ولا تلبس القفازين.

- المشترك بينهما: (المرأة و الرجل)


# عدم التطيب والتعطر.


3-محظورات أخرى لم تذكر في الحديث:


الصيد في الحرم وللمحرم _ العلاقة مع النساء من عقد أو خطبة أو جماع أو مباشرة _ حلق الشعر _ تقليم الأظافر.


4-من لم يجد إزاراً فليلبس سراويل ومن لم يجد نعلين فليلبس خفين وليس عليه فدية أما من وجد فعليه الفدية، لارتكابه محظوراً من محظورات الإحرام.


5-هل يلزم قطع الخفين إن لم يجد النعلين؟

خلاف:


أ‌)يلزمه: قالوا إن حديث ابن عباس مطلق، خصص بحديث ابن عمر رضي الله عن الجميع.


ب‌)لا يلزمه: قالوا إن حديث ابن عباس ناسخ لحديث ابن عمر، لأنه متأخر عنه، ولأن القطع إهدار للمال، ومن مقاصد الإسلام احترام المال وحفظه. وبه قال كثير من المحققين، منهم ابن تيمية، وابن باز ..رحمة الله على الجميع وهو الراجح والله أعلم.


6- الحكمة من النهي عن هذه المحظورات:


أن المحرم جاء ليؤدي نسكاً، خاشعاً خاضعاً لله عز وجل، تاركاً حياته السابقة وما بها من ترف وذنوب، فيقدم على الله، ويمارس العبادات والشعائر في أفضل الأمكنة، والأزمنة. فكما تمثل بذلك ظاهراً عليه، أن يتمثل به في قلبه، وجوارحه، وهو يؤدي هذه الشعائر التعبدية.


الذكر المشهور في الحج والعمرة



عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما : (( أَنَّ تَلْبِيَةَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ , لَبَّيْكَ لا شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ , إنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ وَالْمُلْكَ ، لا شَرِيكَ لَكَ )) .



قَالَ : وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ يَزِيدُ فِيهَا " لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ , وَسَعْدَيْكَ , وَالْخَيْرُ بِيَدَيْكَ , وَالرَّغْبَاءُ إلَيْكَ وَالْعَمَلُ " .


التلبية هي شعار الحج والعمرة


**معاني مفردات الحديث:


لَبَيْكَ: أي إجابة بعد إجابة...منقادٌ لك وخاضع بين يديك، وملازم لعبادتك وطاعتِكَ.


لا شريك لك: في العبودية..يعلن توحيد الله عز وجل.


إن الحمد: أي الثناء.... ويجوز كسر همزة (إن) فتكون استئنافية، أي هناك إجابة وهناك حمد لله...أو بفتحها(أن) بمعنى سبب إجابتنا حمدك وشكرك.


لك والملك: الملك والثناء كله لله .. لا شريك لك.

سعديْك : مساعدة في طاعتك بعد مساعدة .


الرَّغباء: الطلب والمسأَلة والضراعة، كلها لله الذي بيده الخير.




** اجابات الشيخ على بعض الاسئلة:


من غطى رأسه مضطراً كالمجروح، عليه فدية لكن يرتفع عنه الإثم، وكذلك كل محظور يفعله متعمداً فعليه الفدية، فإن كان مضطراً رفع عنه الإثم، وبقيت الفدية التي هي:

إطعام 6 مساكين من مساكين الحرم، أو ذبح شاة لفقراء الحرم، أو صيام 3 أيام.


اذا غطت المرأة وجهها وهي محرمة جهلاً لا تأثم.





انتهى بحمد الله الدرس الثاني

ولنا لقاء آخر مع الدرس الثالث نتطرق فيه ان شاء الله الى

"مسائل في التلبية"




من هنا الدرس الثاني صوتي



والدال على الخير كفاعله

ومن استطاع أن ينشر ما ننقله فجزاه الله خيرا



و الله المستعان







**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**
**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**
**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**
__________________


.





قال ابن القيم لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس إلاّ كما يجتمع الماء والنّار
...




اختي احذري محادثة الرجال

" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

مشرفة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 10-27-2009, 11:51 AM   #5
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: من الدار الزائلة إلى دار البقاء
الجنس: أنثى
المشاركات: 8,474


افتراضي درس الثالث

درس الثالث


شرح عمدة الأحكام – كتاب الحج



بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وبعد:



الذكر المذكور في الحج والعمرة





عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما: (( أَنَّ تَلْبِيَةَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : لَبَّيْكَ اللَّهُمَّ لَبَّيْكَ , لَبَّيْكَ لا شَرِيكَ لَكَ لَبَّيْكَ , إنَّ الْحَمْدَ وَالنِّعْمَةَ لَكَ وَالْمُلْكَ ، لا شَرِيكَ لَكَ )) .



قَالَ: وَكَانَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ يَزِيدُ فِيهَا " لَبَّيْكَ لَبَّيْكَ, وَسَعْدَيْكَ, وَالْخَيْرُ بِيَدَيْكَ, وَالرَّغْبَاءُ إلَيْكَ وَالْعَمَلُ ".




**معاني مفردات الحديث:


لَبَيْكَ: أي إستجابة لندائك بعد إستجابة.


لا شريك لك: في العبودية..فأستجيب لك وحدك.


إن الحمد: أي الثناء.


سعديْك: مساعدة في طاعتك بعد مساعدة، أو أنا سعيد بطاعتك.


الرَّغباء: الرَّغب والمسأَلة والضراعة، واللجوء إلى الله تعالى.



**مسائل في التلبية:


1- متى يبدأ المحرم في التلبية؟


إذا دخل في النسك شرع في التلبية, فبعد أن يتهيَّأ بالاغتسال، وأخذ ما يؤخذ من الشعر، ولبس إزار ورداء نظيفين، يقول: لبيك عمرة أو حجا، ناويا الدخول في النسك.



2- العلاقة بين النية والتلبية: النية تكون في القلب.. والنية في الحج نيتان:



أ‌) نية عامة: بأن ينوي أخذ عمرة أو حج، ويخرج من بيته قاصداً النسك، ولكن لم يلبس الإحرام بعد.


ب‌) نية خاصة: عندما يتهيأ في الميقات، ويلبس ملابس الإحرام، ثم ينوي الدخول في النسك، فيقول: لبيك عمرة أو حجاً، أو يقول لبيك اللهم لبيك....فالتلبية مظْهَر للنية الخاصة، وهي مدخل للحج والعمرة.



3- حكم التلبية:



اختلف أهل العلم في حكمها:


أ‌) الحنابلة والشافعية: قالوا هي سنة.

دليلهم: أنها ذكر من أذكار الحج، ولم يرد عن النبي صلى الله عليه وسلم تعيينها بأنها واجبة أو ركن..... وهذا هو القول الراجح.


ب‌) المالكية: هي واجبة. فلابد من ذكرها ولو مرة واحدة، وإلا كان عليه دم (فدية ترك واجب).

دليلهم: أنها شعار الحج. لكن لا يبطل حج من لم يأت بها.


ت‌) الحنفية: هي ركن. لا يتم الحج إلا بها.

دليلهم: التلبية شعار الحج. مثل التكبير في الصلاة، فكما أن الصلاة لا تصح إلا بتكبيرة الإحرام(ركن)، وباقي التكبيرات واجبة، فكذلك الحج لا يتم إلا بالتلبية.



4- متى تنتهي التلبية؟



أ‌) بالنسبة للحاج (المفرد أو القارن)، تنتهي برمي جمرة العقبة، صبيحة يوم العيد، فقد ورد أن النبي صلى الله عليه وسلم لبَّى فلما رمى الجمرة كبر مع كل حصاة (فقطع التلبية وبدأ في التكبير). ومن تعجل من الضعفة، ورمى في آخر الليل، تنقطع تلبيته بمجرد بدء الرمي.



ب‌) بالنسبة للمتمتع والمعتمر: يقطع التلبية عند بداية طواف العمرة، ويدخل في أذكار الطواف، ويتم عمرته، ويحل من إحرامه ...فإن كان متمتعا بالعمرة إلى الحج، فإنه إذا دخل في الحج يوم الثامن، يبدأ في التلبية من جديد، وينتهي منها مع رمي جمرة العقبة يوم النحر، شأنه شأن المفرد والقارن.



5- التلبية شعار الحج يتم فيها عدة أمور:



أ‌) إعلان التوحيد لله عز وجل...لذا على الملبي أن يفقه معناها، وأن يحيي هذا الشعور وهو يُلبِّي...فما الحج إلا إحياء لتوحيد الله عز وجل، وعبادته. فالحاج يطوف بالبيت، ويرمي الجمار، ويبيت في مزدلفة....استجابة لنداء الله عز وجل، واقتداء بنبيه.


وعلى الحاج: أن يستشعر توحيد الله، فكما استجاب لنداء الله في الحج؛ يجب أن يستجيب له في سائر أوامره ونواهيه، من صلاة، وصوم، ومعاملات مادية، وأخلاق...الخ


ب‌) الإصغاء بالحمد لله، والشكر في جميع الأشياء: والشكر يكون بالقلب، و بالجوارح بالعمل بما أمر الله به. فنعم الله لا تُعد ولا تحصى، منها أن يسر لك المال، والقوة لأداء الحج.


ت‌) إعلان الاستجابة لله: ويعضد هذا أنك تغير ملابسك، وتلبس لباساً خاصاً نظيفاً، فكأنك تعلن خلع ماضيك المُلَطّخ بالذنوب، وتنوي بدء حياة جديدة بيضاء؛ كلباس الإحرام.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " والعمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما إذا اجتنبت الكبائر, والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة"



6- هل تزيد على التلبية كما زاد ابن عمر؟



لا مانع من ذلك، لأن المنهج في الأذكار عموماً؛ الأصل أنها كما وردت, وإن زاد عليها ما فيه ثناء على الله، أو دعاء، ليس فيه مخالفة شرع فلا بأس.

وبعض أهل العلم قال: الوقوف على ما قاله النبي صلى الله عليه وسلم أولى.



- عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنهم قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : (( لا يَحِلُّ لامْرَأَةٍ تُؤْمِنُ بِاَللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ أَنْ تُسَافِرَ مَسِيرَةَ يَوْمٍ وَلَيْلَةٍ إلاَّ وَمَعَهَا ذو محْرَم )) .



وَفِي لَفْظِ الْبُخَارِيِّ: (( لا تُسَافِرُ مَسِيرَةَ يَوْمٍ إلاَّ مَعَ ذِي مَحْرَمٍ )).



** معاني مفردات الحديث:


لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر: من أساليب النبي صلى الله عليه وسلم أن يُذَكِّر بِمصدريةِ فعله، وأنه يفعله إيماناً بالله، واليوم الآخر. وهو أسلوب يعين على مخالفة الهوى، والأمزجة، والبعد عن تقليد الآخرين. حيث يعطيه قوة ودفعة للاستجابة لله.


مسيرة يوم وليلة: على الجمال. كما كان في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، وهو ما يعادل(80كم)، وهي مسافة القصر عند الجمهور.


ذي مَحْرَم: بالغ، عاقل، و حَرُمَ عليه نكاحُها على التأْبيد؛ بنسب أو سبب مباح . ويدخل فيه الزوج، والأب، الابن، وابن الأخت..الخ.


في رواية"مسيرة يوم":فدل على أن المراد مطلق السفر، وليس مسافة معينة.


ولا خلاف بين أهل العلم في عدم جواز سفر المرأة بلا محرم. وإنما اختلفوا هل ينوب مناب المحرم أحد، كمجموعة نساء، أو رجال ثقات.

الجمهور: لا يجوز.


بعض أهل العلم: أجازه للمرأة الكبيرة في السن، اليائسة من النكاح(القواعد).



** مسائل:


1- هل يقاس الحج على السفر؟


نعم فالحج سفر. وقد جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له: إن امرأتي خرجت حاجة، وإني اكتتبت في غزوة كذا فقال له: انطلق فحج مع امرأتك.



2- الوسائل الحديثة في السفر هل تغير الحكم؟


# الأصل أنها لا تغيره، لأنها لم تغير أحكام القصر والصيام.

# العلة من وجوب المحرم: أمن الفتنة على المرأة، وهي مازالت قائمة. فالطائرة بها من الأجانب، كما أنها قد تنحرف عن مسارها.

# أيضاً الحكم في الطائرة لا ينضبط، فمن أجاز السفر بغير محرم، إذا كانت الرحلة في حدود الساعة. هل يجيزه في الساعة و النصف؟


ومن أجازه داخل البلد، هل يجيزه خارجها؟. أما حكم الشرع فمنضبط، لأنه من الشارع الحكيم




** اجوبة فضيلة الشيخ عن بعض الاسئلة :




س: لماذا النية في الحج جهرية وفي سائر العبادات في القلب؟



العبادة كلها توقيفية على ما جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ورد عنه الجهر بالتلبية.

والحكمة منه - والله أعلم- التفريق بين النية العامة والخاصة، حتى لا تشتبه عليه.

وقال بعض أهل العلم: أن الجاهل بهذا الأمر، كالعامي الذي لبس الإحرام، وركب الطائرة، ولم ينوِ حين حاذى الميقات، بل بقي على نيته العامة، أنه يعفى عن الجهل، وكأنه نوى في الميقات.



قال أهل العلم: والجهر بالنية بدعة، إلا في الحج أو النسك، فيقول: "اللهم هذا منك وإليك أو عني وعن فلان" ثم يذبح نسكه.



س: من نوى السفر لزيارة أهله – في جدة - والاعتمار من أين يُحرم؟


أ- إن كان جازماً بنية العمرة، فإنه يحرم من الميقات.

ب- إن كان متردداً في نيته، فيحرم من حيث ينشيء العمرة.



** أسئلة الدرس حتى تتم الفائدة:


1- ما حكم التلبية مطلقاً؟


2- متى تنقطع التلبية بالنسبة للحاج والمعتمر؟




من هنا الدرس الثالث صوتي





**سبحـــــانك اللهـــــم وبحمــــدك**


**نشــــهد ألا إلـــــه إلا أنــــت**


**نستغفـــــرك ونتـــــوب إليـــــك**







و نلتقي ان شاء الله في الدرس الرابع



باب الفدية




والدال على الخير كفاعله

ومن استطاع أن ينشر ما ننقله فجزاه الله خيرا

و الله المستعان
__________________


.





قال ابن القيم لا يجتمع الإخلاص في القلب ومحبة المدح والثناء والطمع فيما عند الناس إلاّ كما يجتمع الماء والنّار
...




اختي احذري محادثة الرجال

" الشريعة سدت كل الأبواب المفضية إلى الفتنة...

" المسلم لا يمنحن ايمانه في مواطن الفتن"

" لا يزال الشيطان يغريهما.. و أمر صلى الله عليه وسلم من سمع بالدجال أن يبتعد عنه ، وأخبر أن الرجل قد يأتيه وهو مؤمن ولكن لا يزال به الدجال حتى يفتنه".

مشرفة غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتب مهمة لطالب العلم فجر الإعلانات و المطويات الــــدعـــــوة 4 06-22-2009 08:58 PM
من ادب مجالس العلم احمد المسلم منتــــدى عـلــوم السـنـــة 4 06-10-2009 03:32 PM
العلم حفظ وفهم مشرفة المنتــــدى الــــعـــام 1 08-23-2008 10:23 PM
فضل العلم و العلماء إبداع المنتــــدى الــــعـــام 0 11-02-2007 05:12 PM
من أعمال الملائكة عليهم السلام رفيق السنة المنتــــدى الــــعـــام 2 09-29-2007 08:39 AM



  اشلونك   أخضر غامق بنفسجي وردي احمر بني اخضر أسود تركواز
تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز
Powered by vBulletin® Version 3.8.4 Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
. Translation By : trustservers.net
جميع الحقوق محفوظة لشبكة السنة النبوية وعلومها
Style version: 2.0 ||