اشلونك   أخضر غامق بنفسجي وردي احمر بني اخضر أسود تركواز
تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز
 

منتديات شبكة السنة النبوية وعلومها

قديم 01-10-2017, 05:44 PM   #1
لانا عبدالله

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية لانا عبدالله
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الرياض
الجنس: أنثى
المشاركات: 3,329


افتراضي محاضرة وصايا الأباء للأبناء للشيخ محمد المنجد

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين
أيها الأخوه والأخوات
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
أما بعد
فإن من أخلاق العقلاء وأهل الفضل التواصي والتناصح فيما بينهم فيما يعود عليهم بالنفع في الدنيا والأخره وإن بذل النصيحه عباده عظيمه كيف وقد قال عليه الصلاه والسلام مبينا أهميتها "الدين النصيحه" فمن هو أخلص من تنصح له ياعبدالله ؟؟ ومن هو أخلص من تنصحين له ياأمه الله
إن الولد عزيز ذكرا كان أم أنثى وإن بذل النصيحه للولد من
التربيه التي أمر الله بها ومن الوصيه التي حث الله عليها ومن سنن الانبياء الذين مضوا ومن دأب الصالحين الذين خلو والذين بقوا
كون يوجد أب حكيم وأم حكيمه تنصح والله إنها نعمه لا يعرفها إلا من ذاقها من الأبناء والبنات والتواصي مطلوب بين الأخ وأخيه والإبن وابنه والزوج وزوجته بل الوصيه
بين كل الناس ينبغي أن تقوم بالمعروف والنهي عن المنكر وما أحوج الناس للنصيحه وخصوصا الأبناء والبنات لأن شفقه الأم والأب على الولد تفرض بيان الخير له وتحذيره من الشر وخير ما يهدي الأباء والأمهات للأبناء والبنات النصائح النافعه والأدب الحسن والحكم البليغه وهذه سنه ماضيه في البشريه في الصالحين منهم ولها أثر كبير في النفوس لأن الولد لا زال يقول لازلت أذكر نصيحه أبي لا تزال كلماته في أذني وهي كذلك تقول البنت رحمه الله كان يمحضني النصح ويهتم به وكذلك كانت أمي رحمها الله كثيرا ماأوصتني بكذا هذه العمليه التربويه يا أخواني مع الأسف الان صارت تقل وصار هناك تفريط ونادر ما تجد الابن أو البنت يذكر نصيحه من أبويه أو من أحدهما لماذا؟؟
مع أنها جد مؤثره وقد زخرت كتب التاريخ والسيره والأدب بعد الكتاب والسنه بالنصائح الجامعه والخلال النافعه والمبادئ العظيمه والوصايا الذهبيه ومنها كانت وصايا على قله مبانيها لكن جليله معانيها والكلمه اذا خرجت من القلب وقعت في القلب وهذه الوصايا هي من نوع الوقايه والتحصين قال الله تعالى (يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا ) ومعنى ذلك علموهم وأدبوهم والنصيحه من هذا وما نحل والد ولدا من نحل أفضل من أدب حسن يقول عبدالله بن عمر رضي الله عنه أدب أبنك فإنك مسئول عن ولدك ماذا أدبته وماذا علمته وإنه مسئول عن برك وطواعيته لك أفضل مايورث الأباء للأبناء الثناء الحسن والأدب النافع وأدب المرء عنوان سعادته وفلاحه وقلة ادبه شقاوته وبواره ما استجلب
خير الدين والدنيا بمثل الأدب وهذه الوصايا من الأباء أو الأمهات إلى الأبناء والبنات تشتد الحاجه إليها خصوصا عند الإنتقال من حال الى حال
لأبنائهما ولذلك كثرت وصايا الصالحين لأولادهم عند البلوغ وكثرت وصايا الصالحين لأولادهم عند الزواج وكثرت وصايا الصالحين لأولادهم عند السفر وهكذا من تغير الأحوال إذن تغير الأحوال هذا وقت مناسب جدا للوصيه لأنه سينتقل من مرحله إلى مرحله انتقل من مرحله الطفوله الى الرجوله بالبلوغ انتقل من الدراسه الى الوظيفه انتقل من العزوبيه الى الزواج وهكذا وقد قص الله تعالى علينا في القران نماذج من هذا ومنها
وصيه إبرهيم ويعقوب عليهما السلام لأبنائهما قال الله تعالى(وَوَصَّى بِهَا إِبْرَاهِيمُ بَنِيهِ وَيَعْقُوبُ يَا بَنِيَّ إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى لَكُمُ الدِّينَ فَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (132) أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَهَكَ وَإِلَهَ آَبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ )
فكانت تلك الوصيه العظيمه من ابراهيم لأبنائه ومن يعقوب لأبنائه بالإسلام والإستقامه عليه والاستمرار الى الممات والتأكد أنهم فهموا الوصيه والسؤال ما تعبدون من بعدي؟؟
إنها مسأله التوحيد والوحدانيه إنها مسأله العبوديه والإخلاص إنها مساله حسن الوجهه والقصد نحو الرب سبحانه وتعالى انها مسأله الاستسلام للعزيز العلام فلا تموتن الا وانتم مسلمون استقيموا واثبتوا واستمروا فمله إبراهيم الإسلام الخالص هو سماكم المسلمين جعلها ابراهيم وصيته في ذريته ووصى بها بنيه وكذلك يعقوب
إذن الاب يوصي الابن والابن لما يكبر ويصبح أب يوصي الابناء ايضا لكن هذه الوصيه يااخواني قد تكررت هذه الوصيه حصلت في لحظه حرجه جدا ألا وهي حضور الموت جعلها ابراهيم وصيته في ذريته وجعلها يعقوب وصيته في ذريته (لاتموتن إلا وأنتم مسلمون)
كررت في لحظه الموت والإحتضار هذا الذي كان يشغل الأنبياء في تلك الساعه من الذي اشغل خواطرهم ومن الذي جعلهم يهتمون بنقل ماذا في اللحظات
الأخيره وما هو الأمر الجلل الذي كانوا يريدون الإستيفاق منه والإطمئنان اليه (ماتعبدون من بعدي)(فلا تموتن إلا وأنتم مسلمون)
كذلك ذكر لنا القران وصيه لقمان الحكيم رحمه الله لقمان الحكيم لابنه ماأعز الولد ماأغلى الولد ماأحن الأب على الولد فخصه بهذه النصائح العظيمه الداله على انه اجتهد وبالغ في تمحيض محض النصح للولد (وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ) فهذه وصيه نابعه من حكيم (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ) إذن كان في حال موعظه قد هيأ الولد لها لأن الان الكلام الذي سيقال مطلوب أن يكون له أثر في النفس موعظه وليست كلاما نظريا او كلام جرائد موعظه يعني خرجت من القلب يعني الاب هذا تهيأ لها واستعد الأب تهيأ لها واستعد يمكن احيانا الواحد يتوضأ ويصلي ركعتين ويقبل على الله ويسأل ربه أن ينفع بكلامه وتختار الوقت المناسب في نشاطه وحضور ذهنه وتهيأه للكلام وأنه فيه مقبل على الله ويرجو منه ويستمد منه العون والتوفيق
أن تكون كلماته مؤثره في الولد ويحضر الولد ويحضًر الولد ويحضر الولد نفسيا للسماع وانه سيلقي اليه بكلام مهم ونحو ذلك حتى يكون الكلام له وقع ماهو وهو ماشي لا هذي فيها تحضير (وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لِابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ)فنهاه عن أعظم منكر في العالم (إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ) ومقتضى هذا النهي عن الشيء أمر بإيش بضده فإذا نهاه عن الشرك بالتوحيد وهذا بين في الكلام الذي يليه (يَا بُنَيَّ إِنَّهَا إِنْ تَكُ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِنْ خَرْدَلٍ فَتَكُنْ فِي صَخْرَةٍ أَوْ فِي السَّمَاوَاتِ أَوْ فِي الْأَرْضِ يَأْتِ بِهَا اللَّهُ)
أينما كانت هذه الحبه الصغيره لو كانت في صخره داخل صخره في السموات في الأرض يأتي بها الله إذن هو يعض ولده الان في رقابه الله وعلم الله وإحاطه الله وقدرة الله حبه الخردل أصغر الأشياء وأحقرها لو كانت في وسط صخرة أو في اي جهه من جهات السموات والأرض يأتي بها الله ويحضرها يوم القيامه عندما تنصب الموازين ويجمع الخلق للحساب ولو كانت تلك الذره محصنه محجبه في صخرة ما أو غائبه في أرجاء السماء يأتي بها الله إذن لا تخفى عليه خافيه فخفه ياولدي (لاَ يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِى السموات وَلاَ فِى الارض)
فكن معه أينما ذهبت بالطول والعرض الحث على مراقبه الله العمل بطاعته بالترهيب من القبيح ثم أمره بفرائض الله
﴿َيا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ) إذن تصحيح العقيده تمثيل العقيده تثبيت العقيده يليه الامر العباده والحرص على الشعائر
(أَقِمِ الصَّلَاةَ) ماقال صلٍ (أَقِمِ الصَّلَاةَ) كلمه أقم هذه فيها أشياء من تحصيل الشروط والأركان والواجبات والسنن والسعي ثم لما يقوم الانسان بحق ربه عليه ويصلح نفسه هو في الصلاة يتجه لإصلاح غيره (يا بُنَيَّ أَقِمِ الصَّلَاةَ وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ) لأن عليك مسؤليه تجاه الأخرين وليس فقط مسؤليتك تجاه نفسك إنك تبدا بنفسك نعم أقم الصلاه لكن بعد ذلك تنتقل بالقيام بالواجبات تجاه الاخرين لأن الله كلفك بنفسك وكلفك بدعوه الناس وأمر بالمعروف وأنهى عن المنكر تربيه الولد على الإصلاح واصبر على ماأصابك لأن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سيكون من ورائه أذى في بعض الأحيان مع بعض الأشخاص فلا بد من الصبر (إِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ)
والدعوه تحتاج إلى ماذا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؟؟
حكمه وتحتاج الى صبر وتحتاج الى علم وتحتاج الى أخلاق (وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ) شوف الأخلاق أنت تأمر وتنهى لازم يكون عندك أخلاق حتى يقبل منك (وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحاً) إذن لا تمل الخد ولا تعبس بوجهك للناس ولاتقطًب في وجوههم ولا تتكبر عليهم ولا تتعاضم ولا تمشي في الأرض مرحا وفخرا وبطرا ناسيا من أنعم عليك معجبا بنفسك (إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ ) في نفسه وهيأته فخور بقوله على الأخرين (وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ) لما نهاه عن الفعل السيء أمره بالفعل الحسن في ولا ولا ولا وفي أفعل كذا (وَاقْصِدْ فِي مَشْيِكَ) متواضعا مستكينا لا مشيه بطر ولا تكبر ولا مشيه تكبر و كسل
(وَاغْضُضْ مِنْ صَوْتِكَ) أدبا مع الناس بعد الادب مع الله إن أنكر الاصوات وأفضعها وأبشعها (لَصَوْتُ الْحَمِيرِ) فلو كان في رفع الصوت فائده ومصلحه لما أختص به الحمار الذي علمت خسته وبلادته هذه وصيه تجمع الجوامع أمره بأصل الدين وهو التوحيد ونهاه عن ضده وهوالشرك و بين له الموجب لترك ذلك وأن الله عزوجل يستحق أن يعبد وحده لا شريك له وامره بمراقبته وخوفه القدوم عليه والمرجع الى الله والحساب وأنه لايغادر صغيره ولا كبيره الا أتى بها ونهاه عن التكبر وأمره بالتواضع وأمره بإقامه شعائر الدين ومنها الصلاه والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر شيء عظيم يوصى به الأولاد وليس هذه قضيه محصوره في فئه من الناس الامر بالمعروف والنهي عن المنكر للجميع حتى الأولاد في الصغر يوصون بذلك
نجد في السنه ايضا ياإخواني وصيه نوح عليه السلام لولده عن عبدالله بن عمر قال: كنا عند رسول الله صل الله عليه وسلم فقال: إن نبي الله نوح عليه الصلاة والسلام لما حضرته الوفاه قال لابنه: إن قاص عليك الوصيه طبعا ابنه منهم كافر ومنهم مؤمن والكافر اهلكه الله فهذه الوصيه بالتاكيد كانت للمؤمن لما حضرت نوح الوفاه بعد ألف سنه من الصبر والمصابره وجهاد الكفار بالحجه والبيان وبعد المشاهد العظيمه التي راها مع المؤمنين في إغراق الارض كلها وكيف حصلت النجاة بعد كل المسلسل الطويل هذا لما حضرت نوح الوفاه قال لابنه إني قاص عليك الوصيه امرك بإثنتين وانهاك عن اثنتين امرك بلا إله إلا الله فإن السموات السبع والأراضين السبع لو وضعت في كفه ووضعت لا إله إلا الله في كفه رجحت بهن لا إله إلا الله ولو أن السموات السبع والأراضين السبع كن حلقه مبهمه قصمتهن لا إله إلا الله وسبحان الله وبحمده فأنها صلاة كل شيء وبها يرزق الخلق وانهاك عن الشرك والكبر والحديث أخرجه أحمد في مسنده والبخاري في الادب المفرد وصححه عن اسناد ابن كثير رحمه الله في البدايه والنهايه
شف كيف تعليم الأولاد ورد الاذكار ولا إله إلا الله هذه كم هي عظيمه وسبحان الله وبحمده كم هي عظيمه والشرك والكبر كم هما قبيحان ولو مضينا نستعرض وصايا ايضا في الصالحين من التابعين ومن بعدهم والعلماء والحكماء لوجدناها عظيمه كثيره فمنها الوصيه عند البلوغ واشتداد العود انتقال مرحله الطفوله الى مرحله الشباب ومرحله التكليف قال سفيان ابن عيينه رحمه الله لما بلغت 15 سنه قال لي ابي يابني قد انقطعت عنك شرائع الصبا خلاص ولت ولى اللهو واللعب ولى زمن الطفوله فاختلط بالخير تكن من اهله الخير هذا وينه ؟؟ في المساجد في الاخيار في مجالس الصالحين حلق الذكر دروس العلم اهل الدعوه الى الله والامر بالمعروف والنهي عن المنكر اختلط بالخير وين مناسبات الخير وين المشاريع الخيريه ادخل يابني قد انقطعت عنك شرائع الصبا فاختلط بالخير وكن من اهله ولا تزايله يعني لا تبتعد عنه فتبين منه ولا يغرنك من مدحك بما تعلم انت خلافه منك يعني في الدنيا من النفاق كثير ومن المجاملات البغيضه الغثه ينفخ فيك وأنت على خلاف ذلك ولا يغرنًك من مدحك بما تعلم أن خلافه منك فإنه مامن أحد يقول في أحد من الخير مالم يعلم منه الا قال فيه عند سخطه عليه من الشرمثل ما مدحه واستانس بالوحده من جلساء السوء اذا صار جلساء السوء الوحده خير لك الوحده انيس والانس بالله ولا تنقل أحسن ظني بك الى أسوء ظني بمن هو دونك فاعلم أنه لن يسعد بالعلماء إلا من اطاعهم اذن لازم تلازم العلماء وتطيع العلماء فأطعهم تسعد واخدمهم تقتبس من علمهم
شف سبحان الله كيف رفع الله فتى موسى يوشع بن نون وهب نفسه خادم لموسى عليه السلام ورافقه حضرا وسفرا وحمل متاعه وطبخ طعامه وهيأ زاده وفعل له وفعل يفرش فراشه قبل أن ينام ينفض عنه الغبار يوقضه يرفع الرحل يقود الراحله ايش النتيجه أن يوشع بن نون نفسه صار نبيا بعد ذلك ومن هو الذي فتح بيت المقدس فتح بيت المقدس لبني اسرائيل يوشع بن نون عليه السلام بعد ماذهب الجيل من بني اسرائيل هذا في التيه وجاء جيل صلب قادهم يوشع الى فتح بيت المقدس وا
مسك الله الشمس معجزه ليوشع بن نون ماذا بدا خادما لموسى عليه السلام
أنس بن مالك خدم النبي عليه الصلاه والسلام ايش كانت منزلته بلغ المئه وبارك الله له في ماله واهله وكم رأى من أحفاده وكم كان له من الطلاب وكم نقلت عنه من السنه وصار شيخا عظيما معلما يعني عمر بن عبدالعزيز من طلاب أنس ولذلك يبدأ الإنسان بدايه صحيحه ومن تواضع لله رفعه قال سفيان فجعلت وصيه أبي قبلة أميل اليها ولا أميل معها ولا أعدل عنها الزهد الكبير للبيهقي
كان لهم وصايا الأباء للأبناء أيضا في طلب العلم
فعن ثمامه بن عبدالله بن أنس أن أنس كان يقول لبنيه يابني قيدو العلم بالكتاب رواه الداري يعني حتى لا تضيع المعلومات منكم قيدوا العلم بالكتابه العلم صيد والكتابه قيده قيد صيودك بالحبال الواثقه فمن الحماقه أن تصيد غزاله وتتركها بين الخلائق طالقه
وقال عبدالملك بن مروان لبنيه يا بني تعلموا العلم فإن كنتم ساده فقتم وإن كنتم وسطا سدتم وإن كنتم سوقة عشتم مهما كان مستواكم الاجتماعي العلم يرفعكم سواء كنتم بين الناس ساده تتفوقون بالعلم واذا كنتم وسطا تسودون بالعلم واذا كنتم سوقه تعيشون بين الناس
أوصى بعضهم ولده فقال :لا ترد على احد جوابا حتى تفهم كلامه يعني لا تستعجل فان ذلك يصرفك عن جواب كلامه الى غيره ويصير نقاش القضيه ليست هي محل النقاش ويؤكد الجهل عليك لو تسرعت ولكن افهم عنه فاذا فهمته فأجبه ولا تتعجل بالجواب قبل الاستفهام ولاتستحي ان تستفهم اذا لم تفهم قل أعد علي غفر الله لك فإن الجواب قبل الفهم حمق واستفهامك أحمد بك وخير لك من السكوت على العيء يعني تسكت على الجهل وعدم الفهم وعدم الإدراك هذا قبح
وقال الحسن لابنه يابني إذا جالست العلماء فكن على أن تسمع أحرص منك على أن تقول وتعلم حسن الاستماع لما تعلم كما تتعلم حسن الصمت ولاتقطع على أحد حديثه وإن طال حتى يمسك أمالي القالي
__________________

التعديل الأخير تم بواسطة : لانا عبدالله بتاريخ 01-10-2017 الساعة 11:31 PM
لانا عبدالله غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 01-10-2017, 06:55 PM   #2
ماجده

مراقبة
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الجنس: أنثى
المشاركات: 2,072


افتراضي رد: محاضرة وصايا الأباء للأبناء للشيخ محمد المنجد

جزاكم الله خير
موضوع في قمه الروعه
ماجده متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 01-10-2017, 11:37 PM   #3
لانا عبدالله

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية لانا عبدالله
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الرياض
الجنس: أنثى
المشاركات: 3,329


افتراضي رد: محاضرة وصايا الأباء للأبناء للشيخ محمد المنجد


كذلك في الأصحاب وإختيار الأصدقاء وصايا
عن عبدالله بن عبدالرحمن بن ابراهيم الانصاري من ولد أنس عن ابيه عن جد أنس قال : يابني إياكم والسفله قالوا وماالسفله؟؟ قال الذي لايخاف الله عزوجل شعب الإيمان
وعن ابي جعفر محمد بن علي قال أوصاني أبي من هو أبوه؟؟ زين العابدين علي بن الحسين فقال : لا تصحبن خمسه ولا تحادثهم ولا ترافقهم في طريق قلت جٌعلت فداك ياأبه من هؤلاء الخمسه ؟؟
قال لاتصحبن فاسقا فإنه بائعك بأكله فما دونها والله يبيعك بالرخيص لا تصحب فاسقا
اثنين فيه خماره واحد سكر فاثقل والثاني تورط به ماذا يفعل به سقط على الارض يقول حمله والقاه في برميل قمامه
قلت ياأباه ومن الثاني قال : لاتصحبن البخيل فانه يقطع بك في ماله أحوج ماكنت اليه عند شدة الحاجه يقولك مافيه
قلت ياأبه ومن الثالث قال: لا تصحبن كذابا فإنه بمنزله السراب يبعد منك القريب ويقرب منك البعيد بمنزله السراب الكذاب
قلت ياأبه ومن الرابع قال: لاتصحبن أحمق فإنه يريد أن ينفعك فيضرك لأنه لايحسن التصرف
قلت ياأبه ومن الخامس قال : لاتصحبن قاطع رحم فإني وجدته ملعونا في خمس مواضع من كتاب الله حليه الأولياء عطونا موضعين ملعون فيه قاطع رحم ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُم ْأُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ) الثاني
﴿وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ ) وفي موضع مشابه
(الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ )
واللعن في هذه الايه من طريق الإستلزام لأنه من لوازم الخسران
وقال علقمه بن لبيد العطاردي لابنه يابني إذا نزغتك الى صحبه الرجال حاجه فاصحب من إن صحبته زانك وإن خدمته صانك وإن أصابتك خصاصه مانك الخصاصه: الفقر والحاجه ومانك يعني حمل مؤنتك وقام بكفايتك وإن قلت صدق قولك وإن صلت سدد صولك وإن مددت يدك بفضل مدها وإن رآى منك حسنه عدها وإن رآى منك سقطه سترها وإن نزلت بك إحدى الملمات آساك يعني واساك من لا تأتيك منه البوائق مو كل شوي مسوي لك مصيبه جر عليك كارثه أو فتح لك باب شر اتاك بفضيحه من لا تأتيك منه البوائق ولاتختلف عليك منه الطرائق سيرته واحد ماعنده ازدواجيه ولا يخذلك عند الحقائق وإن حاول حويلا آمرك يعني أراد أمرا رام شيئا امرك يعني شاورك وإن تنازعتما منفسا آثرك ايش يعني منفسا النفيس كل شيء له وزن وقدر
وعن عبدالله بن طاؤؤس قال قال لي أبي يابني صاحب العقلاء تنسب اليهم وإن لم تكن منهم يقال هذا من أصحاب الشيخ فلان ولو ماكان عنده علم يقال هذا مع الداعيه فلان وإن كان ليس عنده كلام لكن تنسب شرف فخر منزله رفعه ولا تصاحب الجهال فتنسب اليهم وإن لم تكن منهم وأعلم أن لكل شيء غايه وغايه المرء حسن خلقه هذه القمه العظيمه
طيب وعند السفر ماذا يمكن أن تكون الوصيا؟؟
قال الأصمعي سمعت اعرابيه توصي إبنا لها وقد أراد سفرا فقالت له يا بني إحفظ وصيتي ومحص نصيحتي وأنا أسال الله توفيقه لك فإن قليل توفيقه لك أجدى عليك من كثير نصحي يا بني إياك والنمائم فإنها تزرع الضغائن لاتفسد بين الناس تنقل كلام بعضهم إلى بعضهم بقصد الافساد بينهم يابني إياك والنمائم فإنها تزرع الضغائن وتنبت الشحائن وتفرق بين المحبين يابني إياك والبخل بمالك والجود بعرضك والبذل لدينك لإن الإنسان يجب ان يحفظ عرضه لا أن يجعله لمن هب ودب يعني أن يكون في مواضع بحيث يطعن فيه هذا معنى احفظ عرضك لا تجعل نفسك في مواضع يقع الناس فيك بسببها انت الذي وضعت نفسك فيها لاتبذل دينك تبيع دينك بعرض من الدنيا بل كن بمالك جوادا ولعرضك صائنا ولدينك موقيا يابني اذا هززت فاهتز ايش يعني؟؟ الحين اذا انت هزيت الشجر تعطيك الثمره واذا جاء واحد وهزك وش معناها ؟؟ استنخاك قال اعطني مومعناها اذا غضبت فاغضب لان الرسول عليه الصلاه والسلام قال لاتغضب لايمكن ان تنصحه بعكس الوصيه النبويه
يابني إذا هززت فاهتز وإذا هززت فاهزز كريما مو تروح لواحد بخيل تقول أقرضني يقول أنا محتاج إذا عندك أعطيني فإنك تجد طيب مهزته يعني الكريم ولا تهزز لئيما فإنها صخره لا ينفجر مائها الماء في صخره ولا إستخراج الماء من الصخور إلا ان يشاء الله ان تنفجر فإذا قصدت في حاجه لبي وإذا قصدت في حاجه
أقصد كريما يابني وانظر ما استحسنت لغيرك فمثله لنفسك وماكرهته لغيرك فاجتنبه ودعه ثم أنشدت تقول صاف الكرام وكن لعرضك صائنا وأعلم بأن أخ الحفاظ اخوك الناس ماأستغنيت أنت اخوهم فاذا افتقرت اليهم رفضوك
طيب ماهي الوصيه عندما يتقلد الابن منصبا
عن عامر الشعبي عن ابن عباس قال : قال لي أبي يا بني أرى أمير المؤمنين يقربك ويخلو بك ويستشيرك مع ناس من أصحاب رسول الله صل الله عليه وسلم من هو أمير المؤمنين هذا عمر رضي الله عنه كان يقرب إبن عباس وابن عباس شاب صغير لما رأى العباس ولده بهذا المنزله طبعا فرح للنعمه لكن يريد أن الولد يحافظ على هذه المكانه
فقال: إحفظ عني ثلاثا اتق الله لاتفشيا له سرا لأنك إذا فشيت السر وبلغه الثقه فقدت ثقته ولا يجربن عليك كذبه لأنه يطرد الكذاب ولا تغتابن عنده أحدا هذه أداب مجالس الكبار إذا واحد قٌرب شوفوا سبحان الله ياأخوان كيف كان المجتمع يعني كان فيه حكم وكان عندهم حكماء الآن تعال تلمس من الحكيم الذي ينصح ولده بهذا المستوى ويحرص عليه هذا الحرص ومن هو الولد الذي يفقه عن أبيه هذا الفقه وياخذ منه هذا الكلام ويفهم ويتعض ويستمسك ولا يزال يتذكر الكلام ويستمر على العمل به نحن نعاني الان من مصيبه كبيره انقطاع التواصل بين جيلين متواليين انقطاع التواصل بين الأبناء والأباء لا هؤلاء حريصين على هؤلاء ولا هؤلاء يتلقون من هؤلاء ولا هؤلاء عندهم مايعطون هؤلاء طيب لابد يكون هناك أباء عندهم حكمه عندهم علم عندهم أدب عندهم حسن تعبير حتى يعطي ولا بد الأبناء يكون عندهم اقبال يأخذون ماهي المسأله كانها عداوه صار عصرنا هذا عصر التمرد والله مأساه إهمال الأباء وتمرد الابناء طبعا في ناس لو خلت خربت لكن أحيانا تحصل ماهو على المستوى تجد واحد يريد أن يكلم ولده يجد كلاما ضعيفا مهزوزا فارغا فلا بد الاب لما يجيه اولاد يتحمل مسئوليه ويتعلم ويصير عنده ترى القراءه في كتب مثل هذه تعطي الواحد خلفيه يصبح مصدرا ممكن يقول كلاما مهما ينقل خبرة يأدب ولده بالكلام الطيب يستفيد يحس الولد لما يطلع من مجلس ابيه انه فعلا خرج بفوائد عظيمه ليش السلف لماذا اختلفنا عنهم وليش صار الاختلاف لأن من الذي يحرص أن يقول مثل هذا الكلام او مايشبهه قال عامر فقلت لإبن عباس ياأبا عباس كل واحده خير من ألف قال نعم ومن عشره الاف فضائل الصحابه لاحمد
في حسن الظن
يقول عبدالعزيز بن عمر قال لي أبي يابني إذا سمعت كلمه من امرئ مسلم فلا تحملها على شيء من الشر ما وجدت لها محملا من الخير
في المجالس
يقول أبو الاسود الدؤلي لإبنه: يابني إن كنت في قوم فلا تتكلم بكلام من هو فوقك فيمقتوك ولا بكلام من هو دونك فيزدروك
في المزاح
يقول سعيد ابن العاص لإبنه اقتصد في مزاحك مانقول لاتمزح ابدا تكون ناشف لا لكن اذا مزحت اقتصد في مزاحك فان الافراط فيه يذهب البهاء خلاص الهيبه تسقط ويجرء عليك السفهاء وأن التقصير فيه إذا صار الواحد مايمزح أبدا يفض عنك المؤانسين ويوحش منك المصاحبين
وعن جعفر ابن عون وابن عيينه قالا سمعنا مسعرا بن كدام يقول لإبنه كدام إني نحلتك ياكدام نصيحه فاسمع مقال أب عليك شفيق أما المزاح مع المرا فذرهما خلقان لا أرضاهما لصديق إني بلوتهما فلم احمدهما لمجاور جار ولا لشقيق والجهل يزري بالفتى في قومه وعروقه في الناس اي عروق لو كان على طبقه نسب وحسب عاليه الجهل يزري به ويجعله في اسفل السافلين
__________________
لانا عبدالله غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 01-10-2017, 11:40 PM   #4
لانا عبدالله

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية لانا عبدالله
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الرياض
الجنس: أنثى
المشاركات: 3,329


افتراضي رد: محاضرة وصايا الأباء للأبناء للشيخ محمد المنجد

عقل وأدب لتركت ذلك لك ولكنها معونه للعاقل وتنبيه للغافل أي بني لو استغنت المرأه بغنى ابويها وشده حاجتها كنت أغنى الناس عن الزوج لكن طبعا حتى المراه لو كانت ثريه وفي بيت ثري هل تستغني عن زوج تريد ان تكون أما
اذا الزواج يمنح المرأه ما لا يمنحه المال وهذه مؤامره العلمانيين الزنادقه المنافقين في قضيه إبعاد النساء عن الزواج بإشغالهن بالأعمال والأشياء والأسفار بحيث أنها في النهايه تتضخم يعني فلاتتزوج خلاص فتفقد شيئا من أهم الاشياء في حياتها فقالت لها : لو استغنت المرأه بغنى أبويها وشده حاجتها كنت أغنى الناس عن الزوج ولكن للرجال خلق النساء كما لهن خلق الرجال أي بنيه إنك قد فارقت الحواء الذي منه خرجت الحواء البيوت المجتمعه والوكر الذي منه درجتي الى وكر لم تعرفيه وقرين لم تألفيه فاصبح بملكه عليك ملكا فكوني له أمه يكن لك عبدا واحفظي عني خصالا عشرا تكن لك ذخرا وذكرا
أما الأولى والثانيه
فحسن الصحبه بالقناعه تقنع بما اتاها زوجها فحسن الصحبه بالقناعه وجميل المعاشره بالسمع والطاعه ففي حسن المصاحبه راحه القلب وفي جميل المعاشره رضى الرب
والثالثه والرابعه
التفقد لموضع عينه يعني مايرى منك الا حسن والتعاهد لموضع أنفه فلا تقع عينه منك على قبيح ولا يشم أنفه منك خبيث ريح واعلمي ان الماء أطيب الطيب الاغتسال وان الكحل احسن الموجود
والخامسه والسادسه
فالحفظ لماله فانه من حسن التقدير والرعايه لحشمه يعني قرابته خدمه وعياله وهو من حسن التدبير
والسابعه والثامنه
التعاهد لوقت طعامه والهدوء عند منامه مو الان شغاله في الواتس اصلا لا منام ولا طعام ولا لضيف اكرام ولا يعلم الحال إلا العلام والله الطلاق الان بسبب الواتس اب لأنها غير موجوده بالخدمه مؤقتا بل دائما وايضا منهم اللي يطنش زوجته ايضا خارج البيت وداخل البيت خارج البيت مع اصحابه وشغل وداخل البيت ايميلات واتس اب وتويتر ومواقع التواصل خلاص ايش بقي للزوجه يجيها وهي نايمه مسكينه تنتظر تنتظر وتنام
والتاسعه والعاشره
بعد السابعه والثامنه قالت التعاهد لوقت طعامه والهدوء عند منامه فحراره الجوع ملهبه وتنغيص النوم مغضبه
والتاسعه والعاشره لاتفشين له سرا ولا تعصين له أمرا فانك ان افشيت سره لم تأمني غدره وإن عصيت أمره أوغرت صدره واتقي الفرح لديه إن كان ترحا والإكتئاب عنده إذا كان فرحا يعني شاركيه في مشاعره فإن الأولى من التقصير والثانيه من التكديروكوني أشد ماتكون إعظاما يكن أشد مايكون لك إكراما وأشد ماتكونين له موافقه يكن أطول ماتكونين له موافقه وأعلمي أنك لاتصلين الى ماتحبين حتى تؤثري رضاه على رضاك وهواه على هواك في ماأحببت وكرهت والله يخير لك ويصنع لك برحمته
أين الأمهات اللي تقول كلام في مستوى هذا الكلام ترى حتى بالعاميه نحتاج حتى بالعاميه حتى لو كانت النصيحه بالعاميه ماهو لازم نكلف الأمهات شططا إذا قلنا لابد يكون مستواهم في الفصاحه والبلاغه في اللغه العربيه مثل هذا
هذا من يطيقه نادر لكن حتى بالعاميه يراد كلام له معنى في أشياء عميقه قيمه
أوصى أسماء بن خارج الفزاري إبنته ليله زفافها فقال لها: الوصيه للبنت ماهي من الأم فقط حتى من الأب الصالح الحكيم يابني إن الأمهات يأدبن البنات وإن أمك هلكت وأنت صغيره ففهمي عني ماأقول يعني هذا أمها وأبوها إنك قد خرجت من العش الذي فيه درجت وصرت الى فراش لاتعرفيه وقرين لم تألفيه فعليك بأطيب الطيب الماء وأحسن الحسن الكحل واياك وكثره المعاتبه فإنها قطيعه للود وإياك والغيرة فإنها مفتاح الطلاق وكوني له مهادا يكن لك عماده كوني له أرضا يكن لك سماء وكوني له أمتا يكن لك عبدا لا تلحفي به فيقلاك لا تكثري عليه اللحاء الزن هذا كثره الطلبات يبغضك ولا تباعدي عنه فينساك إن دنا فاقربي منه وإن نأى فابعدي عنه واحفظي انفه وسمعه وعينه لايشم منك إلا طيبا ولا يسمع منك إلا حسنا ولا ينظر إلا جميل واعلمي أني قائل لأمك خذي العفو مني تستديمي مودتي ولا تنطقي في سورتي حين أغضب فاني وجدت الحب في الصدر والأذى اذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب فاوصاها بهذه الوصايا العظيمه
__________________
لانا عبدالله غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 01-10-2017, 11:42 PM   #5
لانا عبدالله

مشرف سابق
 
الصورة الرمزية لانا عبدالله
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: الرياض
الجنس: أنثى
المشاركات: 3,329


افتراضي رد: محاضرة وصايا الأباء للأبناء للشيخ محمد المنجد


وأوصى أبو الأسود الدؤلي إبنته فقال اياك والغيره فانه مفتاح الطلاق وعليك بالزينه وأزين الزينه الكحل وعليك بالطيب وأطيب الطيب إسباغ الوضوء وقال ايضا انك لن تنالي ماعنده الا باللطيف
وقال عبدالله بن جعفر لابنته حين زوجها أنهاك عن إكثار العتاب فانه يورث البغضاء
وانكح ضرار بن عمر الظبي ابنته من معبد بن زراره فلما اخرجها اليه قال يابنيه امسكي عليك هذه فضل الكلام الكثير لا داعي له هذه من أحسن الوصايا تجنيبها الثرثره قال اكثم بنصيفي لولده يابني لايحملنكم جمال النساء عن صراحه النسب فان المناكح الكريمه مدرجه للشرف انا حقيقه يااخوان بعد هالكلام كان سؤال وردني هذا اليوم يعني فيه كيف احيانا يقع الطلاق وماهي الاخلاق التي تكون في بعض الاحيان توصل الاوضاع الى درجات خطيره فيعني المراه تقول تصف كيف طاردته ولاحقته وسبت وشتمت وطلبت الطلاق والحت وهي تضرب وتضرب طلقني طلقني أين هذا من هذا
قال أعرابي لولده قد اراد الزواج لا تتخذها حنانه ولا أنانه ولا منانة ولا عشبه الدار ولا كبه القفى
مامعنى هذا؟؟
قال الحنانه التي لها اولاد من غيرك فتحن إليهم
الأنانة التي مات زوجها فإذا رأت الزوج الثاني أنت قالت الله يرحم فلان كان الأول وقيل تأن كسلا وتمارضا أنا تعبانه أنا مريضه
والمنانه التي لها مال فلا زالت تمن على زوجها كلما أراد شيئا من مالها
وعشبه الدار قالوا المرأه الحسناء في المنبت السوء إذا نبتت ورده بجانب مرحاض يعني تطلع احيانا مرحاض قد ينبت
وكبه القفى المرأه ذات السمعه السيئه التي لازالت اخبارها تأتي
ويعني لو استمرينا في الوصايا وخصوصا الوصايا عند الوفاة ونختم بها مجلسنا هذا نختم المجلس اليوم بهذه الوصيه
وعن عباده بن محمد قال لما حضرت عباده بن الصامت الوفاة قال أخرجوا فراشي الى صحن الدار ثم قال اجمعوا لي موالي وخدمي وجيراني ومن كان يدخل علي فجمعوا له فقال إن يومي هذا لا أراه إلا اخر يوما يأتي من الدنيا وأول ليله من الأخره وانه لا أدري لعله قد فرط مني اليكم بيدي أو بلساني شيئا والذي نفس عباده بيده القصاص يوم القيامه واحرج على أحد منكم في نفسي شيئا من ذلك الا اقتص مني الان قبل أن تخرج الروح فقالوا بل كنت والدا وكنت مؤدبا وماقال لي خادما قط سوء أغفرتم لي ماكان من ذلك خدم قالوا نعم قال اللهم أشهد ثم قال أما الان فاحفظوا الوصية
أحرج على كل إنسان منكم يبكي ثم أسرعوا بي الى حفرتي ولا تتبعوني بنار مثل المباخر وغيرها من فعل المجوس ولا تصنعوا علي جوانا هذا ثوب يحشى بالقطن والدواب للركوب عليه النبي عليه الصلاه والسلام نهى عن مياثر الحمر طبعا هذا مثال كيف كانوا ينصحون حتى عند الوفاة
نسأل الله سبحانه وتعالى ان يبلغنا واياكم خيرا وان يعيننا على تربية أولادنا وأن يجعلنا من الصالحين وان يرزقنا الحكمه إنه على كل شيء قدير وبالإجابه جدير.
__________________
لانا عبدالله غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 01-14-2017, 09:24 PM   #6
تاريخ التسجيل: Sep 2007
الدولة: السعودية
الجنس: أنثى
المشاركات: 5,497


افتراضي رد: محاضرة وصايا الأباء للأبناء للشيخ محمد المنجد

بارك الله فيك غاليتي لانا و نفع بك
مجهود مبارك لاحرمك الله عظيم الأجر و المثوبة
__________________
الأثير غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى



  اشلونك   أخضر غامق بنفسجي وردي احمر بني اخضر أسود تركواز
تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز
Powered by vBulletin® Version 3.8.4 Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd
. Translation By : trustservers.net
جميع الحقوق محفوظة لشبكة السنة النبوية وعلومها
Style version: 2.0 ||