اشلونك   أخضر غامق بنفسجي وردي احمر بني اخضر أسود تركواز
تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز
 

منتديات شبكة السنة النبوية وعلومها


العودة   منتديات شبكة السنة النبوية وعلومها > ...::: المنتديـــــات الإسلامية :::... > النــفـــــوس المـطـمـئـنــــة

النــفـــــوس المـطـمـئـنــــة للمواضيع العقدية و الشرعية

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
قديم 12-03-2018, 06:50 AM   #1
أم أبي التراب

عضو فعال
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الجنس: أنثى
المشاركات: 203


افتراضي ربِّ أعنِّي ولا تُعِنْ عليَّ

دعاء نبوي عظيم

بَاب فِي دُعَاءِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ
قال الترمذي في سننه:
3551 حَدَّثَنَا
مَحْمُودُ بْنُ غَيْلَانَ،قال: حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الْحَفَرِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ الثَّوْرِيِّ، عَنْ عَمْرِو بْنِ مُرَّةَ ،عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الْحَارِثِ، عَنْ طُلَيْقِ بْنِ قَيْسٍ، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدْعُو يَقُولُ" رَبِّ أَعِنِّي؛ وَلَا تُعِنْ عَلَيَّ؛ وَانْصُرْنِي؛ وَلَا تَنْصُرْ عَلَيَّ ؛وَامْكُرْ لِي؛ وَلَا تَمْكُرْ عَلَيَّ ؛وَاهْدِنِي وَيَسِّرْ الْهُدَى لِي؛ وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ بَغَى عَلَيَّ ؛رَبِّ اجْعَلْنِي لَكَ شَكَّارًا؛ لَكَ ذَكَّارًا؛ لَكَ رَهَّابًا؛ لَكَ مِطْوَاعًا ؛ لَكَ مُخْبِتًا؛ إِلَيْكَ أَوَّاهًا مُنِيبًا؛ رَبِّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي؛ وَاغْسِلْ حَوْبَتِي؛ وَأَجِبْ دَعْوَتِي؛ وَثَبِّتْ حُجَّتِي ؛وَسَدِّدْ لِسَانِي؛ وَاهْدِ قَلْبِي؛ وَاسْلُلْ سَخِيمَةَ صَدْرِي"
سنن الترمذي »كتاب الدعوات » باب في دعاء النبي صلى الله عليه وسلم - هنا= الراوي : عبدالله بن عباس - المحدث : الألباني - المصدر : صحيح الترمذي-الصفحة أو الرقم: 3551 - خلاصة حكم المحدث : صحيح- الدرر-
هذا الدعاء العظيم اشتمل على اثنين وعشرين سؤالًا ومطلبًا,هي من أهم مطالب العبد وأسباب صلاحه وسعادته في الدنيا وفي الآخرة.
الشرح المُجْمَل:

أم أبي التراب غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 12-03-2018, 06:52 AM   #2
أم أبي التراب

عضو فعال
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الجنس: أنثى
المشاركات: 203


افتراضي رد: ربِّ أعنِّي ولا تُعِنْ عليَّ

قَوْلُهُ " رَبِّ أَعِنِّي " أَيْ عَلَى الأعداء ." وَلَا تُعِنْ عَلَيَّ " أَيِ : الْأَعْدَاء .
"وانصُرْني "، وهذا طلَبٌ للنُّصْرةِ في كلِّ الأحوالِ.

"ولا تَنصُرْ علَيَّ"، أيْ: ولا تَجعَلْني مَغلوبًا، فتُسلِّطْ علَيَّ أحَدًا مِن خَلقِك.
"َ وَامْكُرْ لِي
؛ " مَكْرُ اللَّهِ إِيقَاعُ بَلَائِهِ بِأَعْدَائِهِ دُونَ أَوْلِيَائِهِ .
وَلَا تَمْكُرْ عَلَيَّ:أي ولا تهد عدوي إلى طريق دفعه إياي عن نفسه.
وَاهْدِنِي:أي دلني على أبواب الخيرات ومِنْ عليَّ بالعلم النافع وبصرني بعيوب نفسي.
وَيَسِّرْ الْهُدَى لِي:
أي وسهل لي اتباع الهداية وسلوك طريقها وهيء لي أسباب الخير حتى لا استثقل الطاعة ولا اشتغل عن العبادة.
وَانْصُرْنِي عَلَى مَنْ بَغَى عَلَيَّ: أي وانصرني على من ظلمني وتعدى علي.
رَبِّ اجْعَلْنِي لَكَ شَكَّارًا:أي الهمني شكرك على نعمائك وآلائك علي.
لَكَ ذَكَّارًا:أي في الأوقات كلها قائمًا وقاعدًا وعلى جنب.
."لَكَ رَهَّابًا" أَيْ : خَوَّافًا خَاشِعًا بِالْمُبَالَغَةِ.
لَكَ مِطْوَاعًا :أي كثير الطوع وهو الانقياد والامتثال والطاعة.
" لكَ مُخْبِتًا " مِنَ الْإِخْبَاتِ وَهُوَ الْخُشُوعُ وَالتَّوَاضُعُ
"إِلَيْكَ أَوَّاهًا " أَيْ : مُتَضَرِّعًا ، وَقِيلَ : بَكَّاءٌ ، وَقِيلَ : كَثِيرُ الدُّعَاء -
"ِ مُنِيبًا " مِنَ الْإِنَابَةِ وَهُوَ الرُّجُوعُ إِلَى اللَّهِ بِالتَّوْبَةِ-

رَبِّ تَقَبَّلْ تَوْبَتِي :أي بجعلها صحيحة بشرائطها واستجماع آدابها.

أم أبي التراب غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

قديم 12-03-2018, 06:53 AM   #3
أم أبي التراب

عضو فعال
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الجنس: أنثى
المشاركات: 203


افتراضي رد: ربِّ أعنِّي ولا تُعِنْ عليَّ

"واغْسِلْ حَوْبَتِي " أي:وامح ، حَوْبَتِي: بِفَتْحِ الْحَاءِ وَتُضَمُّ ، أَيْ : خَطِيئَتِي .
وَأَجِبْ دَعْوَتِي :أي دعائي.
وَثَبِّتْ حُجَّتِي :أي على أعدائك في الدنيا والعقبى,وثبت قولي وتصديقي في الدنيا وعند سؤال الملكين.

"وَسَدِّدْ لِسَانِي" أي: صَوِّبْ لِساني؛ حتَّى لا يَنطِقَ إلَّا بالحقِّ، ولا يَقولَ إلَّا الصِّدْقَ.

"واهْدِ قَلْبي"، أي: أرشِدْه ووفِّقْه إلى مَعرِفتِك، ومعرفةِ الحقِّ والهُدى والصِّراطِ المستقيم.
"وَاسْلُلْ " أَيِ : انْزَعْ "سَخِيمَةَ
صَدْرِي " بِفَتْحِ الْمُهْمَلَةِ وَكَسْرِ الْخَاءِ الْمُعْجَمَةِ هِيَ الْحِقْدُ . حاشية السندي على ابن ماجه= هنا =



*الشرح المفصل : هنا =
أم أبي التراب غير متواجد حالياً
رد مع اقتباس
 

رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى



  اشلونك   أخضر غامق بنفسجي وردي احمر بني اخضر أسود تركواز
تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز تركواز
Powered by vBulletin® Version 3.8.4 Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
. Translation By : trustservers.net
جميع الحقوق محفوظة لشبكة السنة النبوية وعلومها
Style version: 2.0 ||